أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان مقاتلي ما يسمى الجبهة الاسلامية في سوريا سيطروا على مقرات هيئة الاركان التابعة للجيش الحر عند معبر باب الهوى بريف ادلب وسيطروا على المستودعات التابعة لها بشكل كامل. الى ذلك اكد المرصد وقوع اشتباكات بين جبهة النصرة ومسلحين تابعين لها من جهة وعناصر ممن يسمى الدولة الاسلامية في العراق والشام المعروفة بداعش في الرقة. وكانت مجموعة مسلحة تابعة لجبهة النصرة قتلت أحد مسلحي داعش من الجنسية السعودية في مدينة الرقة لعدم توقفه على إن احد الحواجز.