أسفرت قرعة كأس العالم ۲۰۱٤ التي تستضيفها بلاد السامبا خلال الفترة من ۱۲يونيه - ۱۳يوليو عن وقوع منتخب الجزائر ممثل العرب الوحيد في المجموعة الثامنة مع بلجيكا وكوريا الجنوبية وروسيا، وذلك خلال الحفل الذي أقيم بمدينة كوستا دو ساويبي على ساحل ولاية باهيا البرازيلية.
ورغم عدم وجود أسماء رنانة بمجموعة الجزائر إلا ان المهمة لن تكون سهلة بالمرة لأن هذه المجموعة ستكون بمثابة فخ للفريق العربي لأن فرق المجموعة ليست بالسهلة كما يظن البعض ولديها من المقومات ما يكفي لمواصلة المشوار، ويجب على الخضر أن يتعاملوا مع منتخبات هذه المجموعة بالإحترام الكافي. كما أسفرت القرعة عن مجموعة نارية للمنتخب الألماني لن نبالغ لإذا وصفناها بأنها مجموعة الموت، بعدما وقع مع البرتغال وغانا والولايات المتحدة. وجاء المنتخب البرازيلي المضيف في المجموعة الاولى السهلة نسبيا مع منتخبات كرواتيا التي سيواجهها في الافتتاح والمكسيك والكاميرون. بينما وضعت القرعة إسبانيا حامل اللقب في مواجهة منتخب هولندا في المجموعة الثانية في تكرار لنهائي مونديال ۲۰۱۰، وضمت المجموعة أيضا منتخبي شيلي وأستراليا لتصبح مجموعة ليست بالسهلة. وجاءت القرعة بمنتخبات كولومبيا واليونان وكوت ديفوار واليابان في المجموعة الثالثة المتكافئة، في حين إصطدمت إيطاليا مع الأرجنتين وأورجواي إلى جانب كوستاريكا في ثاني أصعب مجموعات الدور الأول. كما إبتسم الحظ للفرنسيين الذين وقعوا في المجموعة الخامسة مع منتخبات سويسرا وهندوراس والإكوادور أما الأرجنتتين فوقعت في المجموعة السادسة التي تعد بالنسبة لهم مجموعة في متناول اليد مع منتخبات نيجيريا والبوسنة والهرسك وإيران. وبدأ الحفل بعرض لقطات للزعيم الجنوب إفريقي الراحل نيسلون مانديلا الذي غيبه الموت صباح اليوم، ودعا بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بالوقوف دقيقة صمت تكريما لمسيرة الزعيم الراحل الزاخرة بالعطاء. وقام ديل بوسكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا الحالي والفائز معه بلقب مونديال ۲۰۱۰ بتسليم كأس البطولة، تم بعد ذلك إستعراض المنتخبات المشاركة، وتخلل ذلك بعض الفقرات الفنية. وتم إستدعاء بعض النجوم للصعود إلى منصة المسرح وفي مقدمتهم النجم البرازيلي رونالدو، كما صعد للمسرح النجم البرازيلي بيبيتو رفقة النجمة البرازيلية مارتا أفضل لاعبة بالعالم وبصحبتهما تميمة البطولة " فوليكو "، إضافة للأسطورة البرازيلية بيليه الذي أكد أن منتخب بلاده سيصل للنهائي مسترجعاً ذكريات خسارة اللقب عام ۱۹۵۰ بالبرازيل. كما تم إستعراض المدن المضيفة للحدثالعالمي، وتم بعدها دعوة جيروم فالكه أمين عام فيفا لبدء إجراءات مراسم سحب القرعة.