نقلت صحيفة هآرتس العبرية عن مصادر مطلعة، الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستعرض على الكيان الصهيوني خطة تتناول ترتيبات أمنية في الضفة الغربية تطبق بعد إقامة دولة فلسطينية.

وستعرض هذه الخطة التي وضعها الجنرال جون الن قائد قوات التحالف الدولي سابقا في افغانستان والمستشار الخاص لوزير الدفاع لشؤون الشرق الاوسط، الخميس، اثناء لقاء بين رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية الاميركي جون كيري.

وكيري المرتقب وصوله الى الكيان الصهيوني مساء الأربعاء، سيبحثأيضا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في محاولة لاعادة تحريك مفاوضات السلام. وبحسب المراسل الدبلوماسي لصحيفة هآرتس، فان كيري سيركز على المسائل الامنية التي يعتبرها نتانياهو “اساسية”.

وأوضحت الصحيفة ان “الأميركيين خلصوا الى ان نتانياهو لن يقبل التقدم في ملفات اخرى مثل حدود دولة فلسطين المقبلة من دون ترتيبات بشان مسالة الامن”.

واضافت ان “سياسات نتانياهو حول الامن تشددت منذ ابرام اتفاق بين القوى الكبرى وايران حول النووي في جنيف” والذي انتقده رئيس الوزراء الصهيوني ما اثار توترات مع الادارة الاميركية. وقام الجنرال الن بعدد من الزيارات الميدانية في الاشهر الاخيرة للتحضير لخطته، بحسب هآرتس.