عبّر لوران بلان، مدرّب باريس سان جرمان الفرنسي، عن أسفه لهزيمة فريقه الأولى في الدوري أمس الاربعاء أمام ضيفه ايفيان ۰-۲ مرجعاً سبب الخسارة إلى الظروف المناخية الصعبة.

وقال بلان في تصريح لصحيفة " لوفيغارو " الفرنسية: " لم نكن جيدين في تلك المباراة، فالعوامل المناخية أثّرت على أرضية الملعب وبالتالي كان لها أثر سلبي على طريقة لعبنا التي نعتمد فيها على الكرات القصيرة ".

وأضاف بلان: " نستطيع أن نجد أعذارأ لأسباب الهزيمة لأننا في البداية لعبنا بشكل جيّد وكنّا قريبين جدّاً من افتتاح النتيجة في أكثر من مناسبة، لكن اللعب والتنقّل كلّ ثلاثة أيام يرهق كثيراً اللاعبين ".

كما أشار مدافع منتخب فرنسا سابقاً الى أن غياب دييغو موتا كان له وقع على الفريق، وقال: " وجود موتا في هذا اللقاء ربما كان سيمنح الفريق بعض التوازن ".

وختم الفني الفرنسي: " ايفيان استحقّ الفوز، الفريق لعب بقتالية كبيرة رغم أن الخطّة التكتيكية لمدرّبهم لم تكن جيدة.. هذه ليست أسوأ مباراة لنا، بل سبق وإن لعبنا بشكل سيئ أمام فالنسيان لكننا حقّقنا حينها النقاط الثلاث.. ".