اختطفت الجماعات المسلحة في سورية رئيسة دير مار تقلا وعددا من الراهبات، بينهن لبنانيات، في مدينة معلولا بريف دمشق اثر استيلائهم عليها يوم الاثنين.
ونقلت وكالة الانباء السورية " سانا " عن مصادر أهلية قولها أن " الإرهابيين قاموا باقتحام الدير واحتجاز رئيسة الدير بلاجيا سياف وعدد من الراهبات اللواتي يعملن في الدير والميتم التابع له ". وأضافت المصادر ان " الإرهابيين قاموا بارتكاب أعمال ترويع وقنص للأهالي في المنطقة المحيطة بالدير وأحياء البلدة ". هذا وأكدت إذاعة الفاتيكان اخراج ۱۲ راهبة أرثوذكسية بالقوة من ديرهن الواقع في الوسط التاريخي من مدينة معلولا المسيحية التي استولى عليها مسلحو المعارضة السورية. ونقلت الإذاعة عن السفير البابوي في سورية المونسنيور ماريو زيناري قوله ان الأمر يتعلق ب " ۱۲ راهبة سورية ولبنانية ". وأوضح السفير قائلا: " يبدو أن المسلحين اقتادوا الراهبات الى الشمال نحو يبرود، نجهل أسباب هذا العمل من جانب مسلحي المعارضة، إنها عملية خطف أو سيطرة على الدير لكي تُطلق يدهم في معلولا ".