أكّد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الإسباني، بأنّ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تعافى من إصابة تعرّض لها في ساقه الأسبوع الماضي لكنّه لن يخاطر بإشراكه ضد بلد الوليد في الدوري المحلي غداً السبت. وقال أنشيلوتي: "لقد تعافى رونالدو تماماً من الإصابة، كما خضع لفحص بأشعة الرنين المغناطيسي وتبيّن بأنّ عضلة الساق تعافت تماماً، لكنّه لم يتدرّب كثيراً وبالتالي أفضّل عدم المجازفة بإشراكه". ولن يتمكّن رونالدو أيضاً من المشاركة في دور الستة عشر من كأس إسبانيا منتصف الأسبوع المقبل نظراً لإيقافه. وأضاف أنشيلوتي: "أمام رونالدو أسبوعين لكي يعمل ويستعدّ جيّداً للاستحقاق المقبل في الدوري الإسباني"، مُشيراً إلى أنّ الجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا سيحلّ بدلاً من رونالدو في الجهة اليسرى في المباراة ضدّ بلد الوليد. واعتبر المدرب الإيطالي الحائز على دوري أبطال أوروبا مرتين مع ميلان عامي 2003 و2007 بأنّ عملية تأقلم الجناح الويلزي غاريث بايل مع أجواء الفريق تسير بشكل جيّد وبأنّ اللاعب لا يواجه أية مشاكل قائلاً: "لقد دخل غاريث أجواء النادي ولا يعاني من أية مشكلة. هو يسجّل الأهداف وعلاقته ممتازة مع زملائه المهاجمين. الجميع يعترفون بأنّه يمتلك الموهبة وبأنّه يساعد الفريق