اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مساء الاحد في مؤتمر صحافي عقده مع رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس المحتلة ان فرنسا وضعت " اربعة شروط " للتوصل الى " اتفاق انتقالي " حول البرنامج النووي الايراني.
وقال هولاند ان فرنسا مع التوصل الى اتفاق انتقالي مع ايران في حال تلبية اربعة شروط هي " الشرط الاول: وضع كامل المنشآت النووية الايرانية تحت رقابة دولية منذ الان. الشرط الثاني: تعليق التخصيب(اليورانيوم) بنسبة ۲۰%. الشرط الثالث: خفض المخزون الموجود حاليا. والرابع: وقف بناء مفاعل اراك ". واضاف هولاند " هذه هي النقاط التي نعتبرها اساسية كضمان للتوصل الى اتفاق "، موضحا ان هذه النقاط هي " الشروط الاربعة التي وضعناها معا اي دول ۵ + ۱(الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا). وتابع الرئيس الفرنسي " ان فرنسا ومنذ زمن طويل جدا تشارك في مفاوضات من دون التوصل ابدا الى اتفاق، ولا بد من ايجاد مخرج " واضاف ان " التفاوض يبقى دائما افضل من اللجوء الى القوة ". وقال هولاند ايضا " ان التوصل الى اتفاق جيد يبقى افضل من التوصل الى اتفاق سيء، ونحن متفقون ازاء هذه النقطة ". واضاف هولاند ان الهدف هو " تخلي ايران تماما عن السلاح النووي "(حسب قوله). وتطرق الى الجولة الاولى من المفاوضات مع ايران، فقال انه تم تسجيل حصول " تقدم بشكل غير قابل للجدل الا انه غير كاف ". وتؤكد ايران دائما بان برنامجها النووي سلمي ومخصص للاغراض المدنية، فيما تضغط الدول الغربية وخاصة فرنسا وبريطانيا والمانيا والولايات المتحدة على طهران كي تتخلى عن حقها المشروع في تخصيب اليورانيوم. ويعتبر كيان الاحتلال الاسرائيلي المدعوم من اميركا والدول الغربية الكيان الوحيد في منطقة الشرق الاوسط يمتلك برنامج نووي عسكري كما ينتلك اكثر من مائتي صاروخ نووي يهدد بها امن المنطقة.