أعلن المتحدثالرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية أن أول اجتماع في إطار " ۲ + ۲ " لوزيري الخارجية والدفاع الروسيين سيرغي لافروف وسيرغي شويغو مع نظيريهما المصريين نبيل فهمي وعبدالفتاح السيسي سيعقد بالقاهرة يومي ۱۳ و۱٤ تشرين الثاني / نوفمبر الجاري.
وأضاف ألكسندر لوكاشيفيتش أن لافروف وشويغو سيناقشان مع نظيريهما المصريين مسائل جدول الاعمال الدولي والاقليمي بالاضافة الى مهام تعزيز التعاون الروسي المصري في مختلف المجالات، بما فيها السياسة والاقتصاد والمجال العسكري التقني وغيرها. وكان وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أكد في وقت سابق أن بلاده ستوسع تعاونها مع روسيا بعد خلافها الدبلوماسي مع الولايات المتحدة الاميركية، وذلك قبيل زيارة وزيري الدفاع والخارجية الروسيين إلى مصر الاربعاء المقبل لمناقشة صفقات بيع اسلحة. وقال فهمي إن "مصر ستتبنى مسارا اكثر استقلالا وستوسع خياراتها"، مشيرا إلى أن العلاقات المتوترة مع واشنطن تحسنت بعد زيارة وزير الخارجية جون كيري إلى القاهرة، "لكن هذا لا يعني أنه تم حل كل شيء، ولا يعني أنه لن يكون هناك عثرات في المستقبل".