طالبت جماعة الاخوان المسلمين في السودان نظام الرئيس عمر البشير بالرحيل عن الحكم، مؤكدة ان حزب المؤتمر الوطني الحاكم لا يستطيع تقديم حلول للمشاكل الراهنة في البلاد.
وافاد ممصدر اعلامي ان المراقب العام لجماعة الإخوان بالسودان الشيخ علي جاويش قال: " إن المؤتمر الوطني فشل في معالجة مشكلات الوطن وأن سياساته الخاطئة، أوصلته إلى طريق مسدود في تعامله مع الشعب وقضايا المواطن المعيشية التي ظلت تتفاقم يوما بعد آخر ". وأضاف جاويش في تصريح: " أن الحزب الحاكم بات لا يستطيع أن يقدم أي حلول للمشاكل الراهنة وأعلن دعمه لخطوة الإصلاحيين، بقيادة الدكتور صلاح غازي، بانسلاخهم عن الوطني ". وتابع: " إذا أفلح الإصلاحيون في إصلاح الوطن والحياة العامة، يجب أن يشجعوا "، مشيرا إلى أن الحزب الحاكم الآن لا يستطيع إصلاح نفسه ناهيك عن إصلاح حال البلاد. وشدد جاويش على ضرورة ذهاب النظام لانه وصل مراحله الأخيرة، مشيرا الى اهمية أن يكون التغيير سلميا وليس بالعنف. واعتبر أن حزب المؤتمر الوطني الآن في مشكلة كبيرة، مضيفا " لا يستطيع أن يصلح او يسمح للآخرين أن يصلحوا لأنه لا يقبل الرأي والرأي الآخر ". ودعا جاويش الشعب السوداني للمبادرة بالإصلاح، مشيرا انه لا يجب ان ينتظر ذلك من فرد أو جماعة، مطالبا إياه بتنظيم نفسه لتحقيق أهدافه.