أعلن ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدثالرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية امس الجمعة أن الاتهامات الاميركية لدمشق بأنها تخفي معلومات عن مخزونها الكيميائي لا تستند الى أي أسس.
وقال المتحدثإن مثل هذه التصريحات " لا يمكن اعتبارها إلا بمثابة عدم احترام لعمل المنظمات(الدولية) في سوريا ". وأعاد لوكاشيفيتش الى الأذهان أنه رفعت الى مجلس الامن الدولي تقارير مفصلة للأمين العام للامم المتحدة والأمين العام للامانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سير تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم ٢١١٨. وأشار الى أن " هذه التقارير تشيد بتعاون السلطات السورية مع البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والامم المتحدة، وتؤكد النجاح بتنفيذ مهام نزع السلاح الكيميائي السوري ".