صرح قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية في ايران الادميرال حبيب الله سياري أنه سيكون للبحرية الايرانية حضور في بحر الصين، وأنها ستعلن عن انجازات دفاعية جديدة في " ۲۸ تشرين الثاني " والذي يصادف يوم القوة البحرية في ايران.
وأضاف سياري: لقد أعلنا استعدادنا للتواجد في المحيط الاطلسي والهندي وجميع المياه الحرة في العالم، وبناء على القوانين الدولية فلقد كان لنا حضور في مياه بحر الصين. وأشار سياري الى ان قطع البحرية الايرانية قد تواجدت خلال المدة الماضية في كل من المحيط الهندي والبحر الاحمر والبحر المتوسط، مضيفا: لكن هذه المياه ليست المياه الحرة الوحيدة المتواجدة في العالم، ۷۰ بالمئة من الكرة الارضية مياه و۵۰ بالمئة من هذه المياه حرة ومتعلقة بجميع بلدان العالم. وشدد أنه بناء على القوانين الدولية فإن تواجد ايران في جميع المياه الحرة حق مسلم لها، وعليها أن تمتلك قدرة التجوال في بحار العالم. وأشار الى تواجد البحرية الايرانية في بحر الصين، معتبرا قدرة أي بلد على التواجد في بحار العالم دليلا على قدرته العلمية والتكنولوجية والصناعية. وأضاف: تمكنا بعد صناعة مدمرة جماران من فتح أول خط انتاج لصناعة المدمرات داخل ايران، واليوم وصلنا الى قدرة التجوال في بحار العالم بفضل التعاون والتنسيق الموجود بين الصناع الايرانيين في مؤسسة الصناعات الدفاعية والبحرية الايرانية.