قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي عبر جلوس جميع الأطراف إلى طاولة المفاوضات في جنيف اثنين.
وخلال مؤتمر صحافي مع  نظيره السعودي سعود الفيصل في الرياض، اضاف كيري أن الأزمة السورية لن تنتهي من خلال القوة العسكرية، مطالبا بوقف الجماعات المتطرفة التي رأى فيها تهديدا متزايدا على الجميع. ووصف العلاقات بين الجانبين بـ"صلبة" رغم عدم نجاحه في تقريب وجهات النظر بين البلدين حيال الازمة السورية مؤكدا، ان اميركا تعارض التدخل العسكري "وباستثناء حل تفاوضي، لا نرى وسائل كثيرة لانهاء العنف ، لانه ليس لدينا التفويض القانوني ولا المبررات او الرغبة في هذا الوقت لنجد انفسنا في خضم حرب اهلية". من جانبه قال الفيصل إنه اتفق مع كيري على أن جنيف اثنين هو السبيل لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في جنيف واحد مع اختلاف في التكتيك. وتسعى واشنطن وموسكو والامم المتحدة وسط صعوبات كبيرة الى عقد مؤتمر جنيف 2 بمشاركة المعارضة والنظام من اجل التوصل الى حل سياسي ينهي الازمة . وتطالب المعارضة السورية المنقمسة بضمانات لكي يسفر مؤتمر جنيف 2 عن رحيل الاسد، الامر الذي يعارضه النظام بشدة.