اقر النواب العراقيون مساء الاثنين القانون الانتخابي الذي ستجرى على اساسه الانتخابات التشريعية التي حدد موعدها في الثلاثين من نيسان / ابريل ۲۰۱٤، حسب ما افاد التلفزيون العراقي الرسمي.
وينهي هذا التصويت اسابيع عدة من النقاشات المحتدمة حول هذا القانون تركزت على عدد المقاعد وطريقة الانتخاب. وكان نائب الرئيس العراقي خضير الخزاعي اعلن الاثنين ان الانتخابات البرلمانية ستجري في ۳۰ نيسان / ابريل المقبل. وكان مجلس النواب صوت قبل اسبوعين على اجراء الانتخابات في تاريخ لا يتجاوز الثلاثين من نيسان / ابريل واوعز للمفوضية اجراء استعداداتها لاجرائها. واصدر الخزاعي الاثنين مرسوما جمهوريا لتحديد يوم الثلاثين من شهر نيسان / ابريل المقبل موعدا لاجراء انتخابات مجلس النواب. وعلى مدى الاسبوعين الماضيين علق البرلمان جميع اعماله وكرس مناقشاته لاقرار قانون الانتخابات. والانتخابات البرلمانية القادمة ستكون الاولى منذ عام ۲۰۱۰ وتاتي وسط ازمة سياسية طويلة وخلافات داخل حكومة الشراكة الوطنية وتصاعد في اعمال العنف في البلاد. ويرى محللون ودبلوماسيون ان الانتخابات قد تساعد في تخفيف التجاذب السياسي الذي ينعكس انفلاتا امنيا.