تتجه انظار أكثر المواد المقرصنة المنتشرة في عالم الشبكة العنكبوتية وهي مرسلي البريد المزعج إلى سورية. وفكرة هذا النوع من البريد تعتمد على إرسال رسائل عشوائية يقول فيها المرسل أنه سمع بأمانة مستلم الرسالة وأنه سيودع في رصيده مقداراً من المال بناء على هذه الثقة نظراً لن المرسل يمر بظروف خطرة عليه. وبعدها يطلب المرسل من مستلم الامانة رقم ائتمانه المصرفي, ولا يكون ذلك الا خدعة يقع فيها مستلم الرسالة حيث يتمكن المرسل من فتح حسابه واخذ ماله.