عززت قوات الجيش المصري المكلفة بتأمين ميدان التحرير من انتشارها بعد دعوات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي للتوجه إلى الميدان أثناء مظاهرات غدا الثلاثاء.
وتفرض السلطات المصرية حاليا قيودا على الحركة في محيط الميدان، حيثتمنع السيارات من الدخول إليه.

وفي ميدان مصطفى محمود، بحي المهندسين في الجيزة، عززت قوات الأمن من وجودها دون إغلاق الميدان بشكل كامل.

وكان " التحالف الوطني لدعم الشرعية " الذي يضم عددا من الحركات والأحزاب الإسلامية أبرزها جماعة الإخوان المسلمين، قد دعا إلى مظاهرات في أيام عيد الأضحى رفضا لما أسموه " الانقلاب العسكري ".