قالت شركة سوني اليابانية على لسان المتحدثباسمها “ماساياسو إيتو” في لقاء مع موقع Eurogamer المتخصص بأخبار منصات الألعاب، بأن الشركة ستبيع جهاز ألعابها الأخير “بلاي ستيشن ٤″ بخسارة، إلا أنها ستتمكن من تحقيق الأرباح من خلال خدماتها الأخرى. وقالت الشركة أن سعر الجهاز الذي يبلغ ۳۹۹ دولار هو أقل من تكاليف تصنيعه وتسويقه، لكنها ستتمكن من تعويض ذلك من خلال قيام مشتري الجهاز بشراء لعبة واحدة على الأقل من إنتاج سوني والاشتراك بخدمة PlayStation Plus المدفوعة التي تتيح شراء الألعاب والمحتوى. ولا يُعرف المبلغ الذي تخسره سوني عن كل جهاز “بلاي ستيشن ٤″ يتم بيعه، إلا أن موقع Eurogamer قدر المبلغ بحوالي ٦۰ دولار نقلًا مصادر مطلعة. وتسعى سوني من وراء هذه الخطوة إلى زيادة قاعدة مستخدميها بهدف تحقيق الأرباح منهم من بيع الألعاب والخدمات. يُذكر أن سوني حددت موعد إطلاق “بلاي ستيشن ٤″ بتاريخ ۱۵ نوفمبر في أمريكا الشمالية و ۲۹ نوفمبر في أوروبا.