حققت فرنسا مفاجأة كبيرة يوم الجمعة بإخراجها حامل لقب بطولة أمم أوروبا لكرة السلة المنتخب الإسباني من نصف نهائي البطولة الحالية في سلوفينيا بالفوز عليه بنتيجة 75-72 بعد التمديد. فبعد أن حققت إسبانيا الربع الأول 18-14 والثاني 16-6، استفاق موزع المنتخب الفرنسي طوني باركر ورفاقه من سُباتهم وفازوا بالثالث والرابع على التوالي بواقع 23-15 و22-16 محققين التعادل ليحتكم الفريقان لوقت إضافي. في الوقت الإضافي توالى تسجيل النقاط من هنا وهناك قبل أن يتقدم المنتخب الفرنسي بفارق 4 نقاط قبل 42 ثانية على النهاية، من هنا بدأ مسلسل تسجيل إسبانيا لسلة سريعة والقيام بخطأ سريع على حامل الكرة من المنتخب الفرنسي بغية منعهم من التسجيل أو إضاعة الوقت، إلا أن المنتخب الفرنسي كان ينجح في كل مرة من تسجيل الرميتين الحرتين ويعيد الفارق لثلاث نقاط. وفي الهجمة الأخيرة لإسبانيا حاول لاعب الارتكاز مارك غاسول أن يسجل رمية ثلاثية ويعدل النتيجة لكنه لم يفلح لتعلن صافرة الحكم عن انتهاء اللقاء بفوز فرنسا بفارق 3 نقاط 75-72 وبلوغها المباراة النهائية. وكان طوني باركر أفضل مسجلي اللقاء برصيد 32 نقطة في حين أن مارك غاسول كان الأفضل في إسبانيا بـ 19 نقطة. وستلاقي فرنسا المنتخب الليتواني الذي سبقها وحجز مقعداً له في نهائي البطولة بالفوز على نظيره الكرواتي في نصف النهائي الأول بنتيجة 77-62. وتدين ليتوانيا بفوزها لنجمها الأول يوناس ماكيوليس بتسجيله 23 نقطة كأفضل مسجلي المباراة مع التقاطه لـ 11 كرة مرتدة. كما أن دفاع الليتوانيين لعب دوراً أساسياً بالفوز من خلال التصدي لهجمات الكرواتيين، ويظهر ذلك من تدني المستوى التهديفي لدى اللاعبين إذ يملك أفضلهم 15 نقطة فيما البقية يملكون أقل من 7 نقاط لكل منهم. وفي مواجهة أخرى تؤثر في التأهل لكأس العالم، خطفت أوكرانيا بطاقة التأهل بالفوز على إيطاليا 66-58 لتصعد بدورها إلى مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس حيث تلتقي مع سلوفينيا وكلاهما ستكونان في مونديال السلة المقبل علماً بأنها المرة الأولى في التاريخ لأوكرانيا التي تتأهل فيها إلى العرس العالمي.