عثرت الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم الاثنين على جثتي طفلين '5 و7 سنوات' داخل شقة في القدس، وسط شكوك قيام والدتهما بقتلهما بعد ان وجدتها الشرطة مصابة نتيجة محاولتها الانتحار.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة ' يديعوت احرونوت ' فقد أظهرت التحقيقات الأولية للشرطة بان شقيقة القاتلة كانت موجودة في الشقة، حيثأفاقت على أصوات وشاهدت شقيقتها تقوم بطعن طفلتها البالغة من العمر ۵ سنوات وطفلها ۷ سنوات، وحاولت منعها ولكنها لم تستطيع السيطرة عليها، فخرجت من الشقة كي تطلب المساعدة من الجيران الذين بدورهم استدعوا قوات الشرطة.

وأشار الموقع بأن قوات كبيرة من الشرطة وسيارات الاسعاف وصلت الى الشقة الواقعة في شارع ' عين جدي ' في مدينة القدس، حيثوجدت الطواقم الطبية الطفلين قد فارقا الحياة بعد تعرضهم لعدة طعنات بالسكين في مختلف انحاء الجسم، في حين وجدت الاسرائيلية(۳٦ عاما) وهي مصابة بعد محاولتها الانتحار، وتم نقلها للمستشفى بعد وصف حالتها بالصعبة.