منح كل من الصربي نوفاك ديوكوفيتش والكندي ميلوس راونيتش نقطة لبلاده في اليوم الاول من منافسات الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ديفيس في كرة المضرب في بلغراد.
افتتح ديوكوفيتش، المصنف اول عالميا، المنافسات بفوزه على فاسيك بوسبيسيل 6-2 و6-صفر و6-4، لكن راونيتش عادل بتغلبه على يانكو تيبساريفيتش 5-7 و6-3 و3-6 و6-3 و10-8 في مباراة ماراثونية. وقال ديوكوفيتش المتحمس لتمثيل بلاده: "اللعب لصربيا يلهمني بشكل خاص. لا اعاني من اصابات واشعر بحال جيدة". وفي المباراة الثانية وامام 10 الاف متفرج، حقق راونيتش فوزه الرابع من اصل اربع مواجهات على تيبساريفيتش في لقاء ناري. وجاء عشرات من المشجعين من مونتينيغرو لتشجيع راونيتش المونتينيغري الاصل. ويلتقي السبت في الزوجي الصربيان نيناد زيمونيتش وايليا بوزولياك مع الكنديين دانيال نستور وبوسبيسيل. واللافت ان زيمونيتش ونستور احرزا سويا لقب ويمبلدون للزوجي عامي 2008 و2009 وبطولة فرنسا 2010. ويلتقي الفائز في النهائي في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل مع المتأهل من مواجهة تشيكيا والارجنتين.