أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما في لقاء مع أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح الجمعة 13 سبتمبر/أيلول عن أمله في أن تنجح المحادثات الجارية حاليا في جنيف بشأن تنفيذ المبادرة الروسية الخاصة بوضع السلاح الكيميائي السوري تحت مراقبة دولية. وأكد أن أي اتفاق بخصوص الأسلحة الكيميائية السورية لا بد أن يكون قابلا للتنفيذ ويمكن التحقق منه. وقال أوباما "اتفقت مع الأمير على ضرورة أن تكون المحادثات الجارية حاليا بين وزير الخارجية جون كيري، ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مثمرة". وأضاف: "لكنني أكدت ما قلته علنا من قبل، وهو إن أي اتفاق يجب أن يكون قابلاً للتحقق منه، وقابلاً للتنفيذ بشكل ملزم". بدور قال أمير الكويت إنه طالب الرئيس الأمريكي بسرعة الافراج عن الكويتييْن المحتجزين في معتقل غوانتانامو.