رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون، برسالة الحكومة السورية اليوم المتعلقة بانضمامها إلى اتفاقية الحد من انتشار الأسلحة الكيماوية. وقال بان كى مون إنه تلقى اليوم خطابا من حكومة سوريا، تبلغه فيه بأن الرئيس الأسد وقع المرسوم التشريعى بانضمام سوريا إلى اتفاقية حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستخدام المواد الكيميائية. ونوه بان كى مون- فى بيان أصدره المتحدث الرسمى باسمه- إلى أن السلطات السورية أعربت عن التزامها باحترام الالتزامات المترتبة على الاتفاقية، حتى قبل دخولها حيز النفاذ بالنسبة لسوريا. وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة “أننى أرحب بهذا التطور، ويحدونى الأمل بالنسبة للأحداث الأخيرة، أن تؤدى المباحثات الجارية فى جنيف إلى اتفاق سريع على الطريق إلى الأمام”.