صرّحَ مؤسس شركة “ديل” الأمريكية، ورئيسها التنفيذي “مايكل ديل”، أن شركته لن تقوم بإنتاج أجهزة الهاتف المحمول، لكنها قد تقوم بإعادة بيع أجهزة الهاتف الذكي المُصَنعة من قبل شركات أُخرى، وذلك فيمقابلة تلفزيونيةأجرتها معه محطة “CNBC” الأمريكية، صباح الجمعة.

وأكد “ديل” أن قرار تخصيص الشركة، والذي جرت الموافقة عليه يوم الخميس الماضي من قبل المُساهمين في الشركة، سيفتح للشركة الأمريكية آفاقاً جديدةً للتطور، لكن لن يكون إنتاج أجهزة الهاتف المحمول جُزءاً منها. وأشار “ديل” إلى أن شركته تعتزم التركيز على مجالات أخرى، منها صناعة أجهزة الحاسب الشخصي وأجهزة الحاسب اللوحي، واستهداف الأسواق الناشئة، وتأمين البُنى التحتية الضرورية للشركات، ولأنظمة التخزين السحابي. ويُذكر أن الشركة كانت قد طرحت سابقاً سلسلة هواتف “Dell Streak” بنظام “أندرويد”، وكانت أول من ابتدع فكرة “الهاتف اللوحي” أو ال Phablet، حيثحمل الجهاز شاشة بقياس ۵ بوصة بدت حينها مبالغًا بها من حيثالحجم ولم يستقبلها السوق بشكل جيد، كما طرحت أيضًا جهاز “Venue Pro” بنظام “ويندوز فون” والذي لم يحقق نجاحًا يُذكر كذلك.