تصدّر باريس سان جرمان مؤقّتاً ترتيب الدوري الفرنسي لكرة القدم "ليغ 1" عقب فوزه الثمين يوم الجمعة على مضيفه بوردو في افتتاح مباريات المرحلة الخامسة من المسابقة. وعلى ملعب "جاك شابان دلماس" الشهير، وقّع الثنائي متوسط ميدان "الديوك" بلاز ماتويدي (30) والبرازيلي لوكاس مورا (64) هدفي اللقاء. وبهذه النتيجة يحتلّ النادي الباريسي الصدارة برصيد 11 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن منافسه موناكو، الذي سيصطدم به الأحد المقبل في معقل "بارك دي برانس" لحساب قمّة المرحلة السادسة، بينما بقي بوردو قابعاً في المركز الخامس عشر بمجموع 4 نقاط. زيارة ناجحة لبلان إلى بيته القديم استهلّت قمّة الجولة بحذر وتخوّف شديدين من جانب الفريقين، لا سيما سان جرمان الذي دخل اللقاء منقوصاً من عدد كبير من لاعبيه الذين شاركوا في منافسات التصفيات المونديالية مع منتخباتهم في قارتي أوروبا وأميركا الجنوبية، وهو ما حتّم احتجاب القنّاص الأوروغوياني إدينسون كافاني، الذي عاد متأخّراً من مونتيفيديو. وفي الجهة المقابلة، بدت صفوف بوردو مكتملة مع ملاحظة عدم احتوائها على أي لاعب فرنسي. لم يشهد الشوط الأوّل أية فرص مثمرة ارتقت إلى تسمية "فرص خطيرة"، غير أنّ سفراء "عاصمة النور" نجحوا في استثمار جملة فنيّة مميّزة مرّر إثرها النجم السويدي زلاتان إيبراهيموفيتش كرة ذكيّة على طبق من ذهب للمندفع في وضعية "رأس الحربة"، بلاز ماتويدي، الذي نجح في مغالطة حارس بوردو سدريك كاراسو على مرّتين (30). وعقب الهدف الباريسي المباغت، لم يرتفع نسق المباراة عكس ما كان منتظراً، وحتّى ردّ فعل أصحاب الدار على تقدّم ضيوفهم جاء متأخّراً جدّاً من تسديدة خاطفة من خارج المنطقة لمتوسط الميدان البولندي لودوفيتش أوبرانياك أحبطتها براعة الحارس الإيطالي سالفاتوري سيريغو (44). استهلّت قمّة الجولة بحذر وتخوّف شديدين من جانب الفريقين، لا سيما سان جرمان الذي دخل اللقاء منقوصاً من عدد كبير من لاعبيه الذين شاركوا في منافسات التصفيات المونديالية مع منتخباتهم في قارتي أوروبا وأميركا الجنوبية، وهو ما حتّم احتجاب القنّاص الأوروغوياني إدينسون كافاني، الذي عاد متأخّراً من مونتيفيديو. وفي الجهة المقابلة، بدت صفوف بوردو مكتملة مع ملاحظة عدم احتوائها على أي لاعب فرنسي. لم يشهد الشوط الأوّل أية فرص مثمرة ارتقت إلى تسمية "فرص خطيرة"، غير أنّ سفراء "عاصمة النور" نجحوا في استثمار جملة فنيّة مميّزة مرّر إثرها النجم السويدي زلاتان إيبراهيموفيتش كرة ذكيّة على طبق من ذهب للمندفع في وضعية "رأس الحربة"، بلاز ماتويدي، الذي نجح في مغالطة حارس بوردو سدريك كاراسو على مرّتين (30). وعقب الهدف الباريسي المباغت، لم يرتفع نسق المباراة عكس ما كان منتظراً، وحتّى ردّ فعل أصحاب الدار على تقدّم ضيوفهم جاء متأخّراً جدّاً من تسديدة خاطفة من خارج المنطقة لمتوسط الميدان البولندي لودوفيتش أوبرانياك أحبطتها براعة الحارس الإيطالي سالفاتوري سيريغو (44).