أعرب المدرّب الإسباني جوسيب غوارديولا، المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ الألماني يوم الجمعة، عن تعاطفه وتشجيعه للسلاسل البشرية التي طالبت الأربعاء باستقلال إقليم كتالونيا عن إسبانيا مطالباً الساسة في إسبانيا بالاستماع لهذه الرسالة. وقال غوارديولا، المدير الفني السابق لفريق برشلونة الإسباني، في المؤتمر الصحفي لفريق بايرن اليوم قبل مباراته المقرّرة  السبت أمام هانوفر: "يبدو لي أنّه إذا واصل 1.6 مليون شخص النزول إلى الشارع، فالأمر محسوم". وينتمي غوارديولا لإقليم كتالونيا الذي يتميّز بوجود برشلونة والنادي الكتالوني فيه. وأضاف غوارديولا: "نزل أكثر من مليون شخص إلى الشوارع لعامين متتاليين. أعتقد أنّ السيادة للشعب في النهاية. كنّا نعتقد دائماً أنّ المؤسسات الرسمية ورجال السياسة يوجدون لخدمة المواطنين".
ونظم مئات الآلاف من المواطنين سلاسل بشرية في كلّ أنحاء كتالونيا أمس الأوّل الأربعاء مطالبين باستقلال الإقليم عن إسبانيا تحت شعار "كتالونيا على وشك الانفصال". وأعرب غوارديولا، في مناسبات أخرى سابقة عن دعمه للكتالونيين وحقّهم في تقرير مصيرهم من خلال استفتاء على سبيل المثال.