أكدت الممثلة السامية للشؤون الخارجية والأمن لدى الاتحاد الأوروبي كاترين أشتون أن الاتحاد مستعد للاستماع إلي مقترحات الجانب الإيراني فضلاً عن أن مجموعة(۵ + ۱) لديها " مقترحات جيدة " لطهران.
وقالت أشتون في تصريحات لصحيفة " عكاظ " السعودية " إنه من المهم جداً أن تبدأ مفاوضات مجموعة(۵ + ۱) بشأن الملف النووي الإيراني " مشيرة إلي أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد على اهتمام بلاده لاستئناف المشاورات الدولية حيثكانت قد أجرت معه عدداً من المكالمات الهاتفية. ونوهت بأن " اللقاء مع هذه المجموعة سيتم على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة خلال هذا الشهر في نيويورك. " مشددة على أن هذا اللقاء يشكل لها أهمية كبيرة لما له من أبعاد سياسية هامة لا سيما بالنسبة للعلاقات المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي وإيران من جانب وبين إيران ومنطقة الخليج الفارسي. ورأت أشتون أن اللقاء الأوروبي الإيراني المرتقب في نيويورك " لن يتخل عن الملف السوري " مصرحة أنه " بالطبع هناك رؤية مختلفة ولكن لا أعتقد أن هناك خلافاً على أن هناك استخداماً للأسلحة الكيماوية في سوريا؛ وقد أوضحت لوزير خارجية إيران رؤيتنا كما أوضحتها في جميع لقاءاتي الأخيرة حيثإنها رؤى تتسم بضرورة السعي في ظل عملية سياسية لحل الأزمة في سوريا ".