اقتربت كولومبيا من التأهّل إلى نهائيات كأس العالم ۲۰۱٤ لكرة القدم بعد فوزها على الإكوادور(۱-۰) في الجولة الخامسة عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية، وواصلت تشيلي خطواتها الثابتة بفوزها(۳-۰) على فنزويلا، وانتعشت أوروغواي بفوز ثمين خارج ملعبها على بيرو(۲-۱).

في بارانكيا، رفعت كولومبيا رصيدها إلى ۲٦ نقطة من ۱۳ مباراة فتساوت مع الأرجنتين في الصدارة، وهذه الأخيرة تتقدّم بفارق الأهداف ولم تلعب في هذه الجولة، ويمكن للمنتخبين حسم تأهّلهما في الجولة القادمة يوم الثلاثاء المقبل.

وشهدت المباراة حوادثغريبة، إذ تأخّر انطلاقها نحو ۹۰ دقيقة بسبب رياح استوائية موسمية هبّت على ملعب " متروبوليتانو " وأمطار غزيرة، كما تأخّر انطلاق الشوط الثاني بسبب عطل في الأضواء الكاشفة، كما توقّفت المباراة لفترة بعد إصابة الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا في رأسه.

وجاء هدف المباراة الوحيد بتوقيع جيمس رودريغيز لاعب موناكو الفرنسي، بعد كرة مرتدّة من الحارس مكسيمو بانغيرا(۳۰).

وكان متاحاً للإكوادور التي أكملت المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد غابريال أشيلييه في الدقيقة ۲۸، أن تحقّق التعادل لولا إهدار والتر أيوفي ركلة جزاء في الشوط الثاني بعد خطأ على أنطونيو فالنسيا جناح مانشستر يونايتد الإنكليزي(٦۱).

وحقّقت تشيلي فوزاً كبيراً على فنزويلا(۳-۰) في سانتياغو بفضل إدورادو فارغاس(۱۰) وماركوس غونزاليس(۳۰) وأرتورو فيدال نجم يوفنتوس الإيطالي(۸٤).

وبذلك ارتفع رصيدها إلى ۲٤ نقطة في المركز الثالثبفارق نقطتين عن المتصدّرَيْن لكنها لعبت مباراة أكثر، فيما ظلّ رصيد فنزويلا ۱٦ نقطة في المركز السادس وتضاءلت فرصها نسبياً في احتلال المركز الخامس وخطف بطاقة الملحق.

وعادت أوروغواي بفوز ثمين من بيرو(۲-۱) بفضل هدّافها لويس سواريز، إذ سجّل مهاجم ليفربول الإنكليزي الهدف الأول من ركلة جزاء(٤۲) وأضاف الثاني من تسديدة بعيدة(٦۷)، قبل أن يقلّص أصحاب الأرض الفارق قبل نهاية المباراة بهدف من جيفرسون فارفان(۸٤).

ورفعت أوروغواي رصيدها إلى ۱۹ نقطة في المركز الخامس، وظلّ رصيد بيرو ۱٤ نقطة في المركز السابع.

وفي مواجهة بين متذيّلَي الترتيب، حقّقت باراغواي التي تأهّلت إلى ربع نهائي مونديال ۲۰۱۰ فوزها الثالثفي التصفيات على ضيفتها بوليفيا(٤ - ۰)، وسجّل الأهداف جوناثان فابرو(۱۷) وروكي سانتا كروز(٤۷) وريتشارد أورتيز(۸۱) وغوستافو غوميز(۸٤).

يُذكر أن المنتخبات الأربعة الأولى في التصفيات تتأهّل مباشرة إلى النهائيات، فيما يخوض صاحب المركز الخامس ملحقاً مع خامس آسيا(الأردن أو أوزبكستان).