أن وحدات من الجيش السوري أعادت الأمن والإستقرار بشكل كامل إلى بلدة ديرسلمان في الغوطة الشرقية بريف دمشق واعلانها منطقة آمنة. إلى ذلك، أعلن مصدر عسكري لوكالة انباء "سانا" أن وحدة من الجيش ألقت القبض في حمص على "أفراد مجموعة إرهابية مسلحة قادمة من العراق"، كما واصل الجيش " ملاحقة الإرهابيين في أحياء القرابيص والقصور وقرية الخالدية والدار الكبيرة وأوقع عددا منهم بين قتيل وجريح". وذكر المصدر ان إرهابيين استهدفوا بقذائف صاروخية مشفى حمص الكبير في حي الوعر، ما أدّى إلى ألحاق إضرار مادية بالمكان. هذا واستهدف الجيش "تجمعات للإرهابيين وأوكارهم في السعن وحوش الشبوط بريف حمص وفي الرستن، وقضى على العديد منهم ودمر عدداً من آلياتهم ". وذكر مصدر مسؤول أن وحدات أخرى من قوات الجيش استهدفت عدداً من تجمعات الإرهابيين شرقي بناء المهندسين وقرب جامع الزاوية بحي باب هود، وفي محيط المشفى الوطني بحي القرابيص وقضت على عدد منهم ودمرت أدواتهم الإجرامية. وأشار المصدر الى أن عناصر الهندسة فككوا عبوتين ناسفتين زنة الواحدة 30كغ معدتين للتفجير عن بعد موضوعتين بأكياس داخل مقبرة قرية المشرفة شرقي حمص. وفي درعا وريفها دمرت وحدات من الجيش مستودعات أسلحة وذخيرة وأوكاراً وتجمعات للمسلحين. وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن "وحدات من الجيش أوقعت أعداداً كبيرة من الإرهابيين قتلى ومصابين في درعا البلد والحراك بريف درعا، ودمرت لهم مستودعات أسلحة وذخيرة وعدداً من تجمعاتهم وأوكارهم".