اليوم الخميس مقتل قائد سرية ما يسمى "بيارق الحق" التابعة لـ"لواء الإسلام" بمنطقة القلمون في ريف دمشق. واكدت مواقع المعارضة السورية مقتل طارق غزال قائد ما يسمى "سرية بيارق الحق" التابعة "للواء الإسلام" خلال الإشتباكات مع قوات الجيش السوري في القلمون. كما قتل الجيش أحمد الحلاج الملقب "أبو فاروق" قائد ما يسمى "سرية الهندسة" التابعة "لألوية الفرقان " خلال الاشتباكات مع الجيش السوري في جبهة البهدلية. وفي ريف دمشق دمر الجيش أوكارا وتجمعات للمسلحين أحدهم عراقي الجنسية في الغوطة الشرقية وقرى وبلدات في الريف الجنوبي والشمالي من المحافظة حسب وكالة سانا. وفي حي جوبر قتل الجيش عبدالسلام طيبة متزعم مجموعة مسلحة بينما تم تدمير أسلحة وذخيرة وارهابيين قرب حرملة. وتم القضاء على الإرهابي عبدالرحمن عبيد في عملية نوعية على وكر لمجموعة مسلحة ببلدة عربين إضافة إلى إيقاع أعداد من المسلحين قتلى من بينهم بشار الشفوني متزعم مجموعة مسلحة في بلدة المليحة. وفي الريف الجنوبي قتل الجيش مسلحين من جنسيات عربية من بينهم عراقي الجنسية يدعى صطام شرجة وعبود شهاب وضاهر البلحة ومحمود زريقة وسعيد عاشور. وتم القضاء على مسلحين غرب بلدة الشيفونية من بينهم محمد درويش متزعم احدى المجموعات المسلحة وكنان البلخي. وفي مدينة داريا تم القضاء على عبدالعزيز صوان وإرهابي آخر يدعى جمال ويلقب أبو وسيم ومحمد المغربي. كما قضى الجيش على 20 مسلحا عند تقاطع طريق المرجة عسان في ريف حلب الشرقي ودمر مدفع هاون ورشاشات ثقيلة وكميات كبيرة من الذخيرة المتنوعة حسب سانا. كما دمرت وحدات الجيش مقرات وتجمعات للنصرة في قرى وبلدات ماير والزيارة وبنيامين وخان العسل وأوقعت العشرات بينهم قتلى ومصابين في حين اشتبكت وحدة ثانية مع مجموعة مسلحة حاولت التسلل إلى قرية الحميدية وقضت على معظم أفرادها. إلى ذلك قضت وحدات من الجيش على مجموعات مسلحة على طريق الكاستيلو حلب وقريتي نصر الله والحطابات.