عبرت ثلاثسفن حربية روسية الخميس مضيق البوسفور التركي متجهة الى شرقي المتوسط مقابل السواحل السورية على خلفية الاستعدادات لاحتمال العدوان الاميركي على سوريا.
وتصدرت سفينة الحرب الالكترونية اس اس في - ۲۰۱ " بريازوفيي " المجموعة التي شملت كذلك سفينتي الانزال " مينسك " و " نوفوتشيركاسك "، في عبور المضيق الذي يقسم مدينة اسطنبول التركية الكبرى. وغادرت مساء الاحد " بريازوفيي " ميناء سيباستوبول الاوكراني حيثيتمركز اسطول البحر الاسود الروسي " في مهمة في شرق المتوسط " على ما نقلت وكالة انترفاكس الروسية عن مصدر عسكري. وتحافظ روسيا على وجود عسكري متواصل من خلال عدد من السفن الحربية في شرق المتوسط منذ اندلاع الأزمة السورية قبل عامين ونصف. وتعتبر روسيا الداعمة الرئيسية لسوريا حيثتزوده بالاسلحة وتستفيد منذ الحقبة السوفياتية من قاعدة عسكرية في ميناء طرطوس على بعد ۲۲۰ كلم شمال غرب دمشق.