قال سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي أن بلاده ساعدت مصر قبل الثورة و بعدها، حيثقدمت الرياض بعد عزل مرسي أموالا طائلة لمصر لمساعدتها على مجابهة الازمة السياسية والان يجب أن يتوقفوا عن إزعاجنا.
وأضاف الفيصل أن لكل بداية نهاية، أموالنا كانت في شكل هبة و قروض لمصر لكن يجب ألا تستمر للنهاية وننصح الحكومة المصرية بضرورة ايجاد حل سريع للتفاوض مع صندوق النقد الدولي بهدف الحصول على قرض. وقال الفيصل لا نريد أن نمد أيدينا فتأكل رؤوسنا! وتأتي تصريحات الفيصل بشان مصر والتمني عليها بمساعدتها اقتصاديا في حين ان الجميع يعرفون بان المملكة هي احد العناصر الاساسية للاحداثالتي تشهدها مصر خلال الاونة الاخيرة، وانه كان لها مآرب سياسية تحاول الان التعتيم والتستر عليها بعد ان حققتها بازالة الاخوان عن سدة الحكم.