ابتكر صيني طريقة جديدة " صديقة للبيئة "، حيثقام باعداد ملابس من البطيخ المثلج لمساعدة الأطفال في التغلب على ارتفاع درجات الحرارة.
وتسهم هذه الطريقة في ترطيب جسم الأطفال من الحرارة اللافحة، لكن إحدى المشاكل التي قد تنجم عنها تتمثل في أن بشرة الطفل حساسة للغاية وأن العصير الناتج من البطيخ قد يسبب التهيج، فيما يشير احتمال آخر إلى أن ارتداء البطيخ فترة طويلة قد يؤدي إلى تعفنه ما يجعل الفرصة سانحة لتكون البكتيريا والجراثيم.