قالت قناة " سي ان ان " ان مصدرا في الكونجرس الأميركي أكد أن البيت الأبيض أمر بمراجعة برنامج المساعدات المقدمة إلى مصر وإعادة جدولته بما يعلّق فعليا بعض المعونات العسكرية المقدمة من واشنطن، الأمر الذى يمنح الإدارة الأميركية مرونة في وقف تقديم الدعم إلى القاهرة دون الاضطرار إلى التصعيد معها سياسيا.
وقال ديفيد كيرل، الناطق باسم السيناتور باتريك ليهي، إن مكتب السيناتور الذي يرأس اللجنة الفرعية للتدقيق في العمليات الدولية والخارجية بالكونجرس، تلقى ما يفيد بأن المساعدات العسكرية قد علقت بالفعل. ولكن المسؤول الأميركي شدد(حسب CNN) على عدم وجود قرار بإجراء وقف دائم للمساعدات العسكرية، دون أن يوفر تفاصيل حول الوجهة التى قد تخصص واشنطن الأموال لها بعد تحويلها من بند المعونات المخصصة لمصر. وكان الناطق باسم البيت الأبيض، جوش ارنست، قد قال إن العلاقات الاقتصادية بين الولايات المتحدة ومصر تتجاوز الدعم العسكري لتطال قضايا مالية أوسع تتعلق بالسياحة، وكذلك بالنفوذ في صندوق النقد الدولي في وقت كان فيه وزير الخارجية السعودي، سعود الفيصل، يؤكد إمكانية قيام العرب بتعويض مصر عن المعونة الخارجية.