ربما تصبح جزر فلوريدا كيز الأميركية أول مكان فى البلاد يستخدم طائرات بدون طيار لمكافحة البعوض من خلال رصد مناطق تكاثره تمهيدا للقضاء عليه.
وقال مايكل دويل، المدير التنفيذي لهيئة فلوريدا كيز لمكافحة البعوض " إذا حاولت المرور في أنحاء الجزر الصغيرة… ستجد أنها غابة "، مضيفا أن الطائرات بدون طيار لن تحل محل جهود الأفراد وإنما ستساعد فى تحويل جهود القضاء على الحشرة إلى ما يشبه " القنابل الذكية ". وسيقدم رئيس شركة كوندور ارييل ومقرها نورثكارولاينا عرضا للطائرة بدون طيار من طراز مافريك فى رحلة تجريبية امام مسئولين على أمل بيع الطائرة التي يبلغ ثمنها ٦۵ ألف دولار لواحدة من أشهر المعالم السياحية في الولاية. وتبدأ سلسلة الجزر على بعد نحو ساعة جنوبي ميامي بولاية فلوريدا وتمتد لنحو ۲۰۰ ميل في خليج المكسيك، ويقع الطرف الجنوبي لمنطقة كي ويست على مسافة ۹۰ ميلا من شواطئ كوبا. وقال فريد كولبرتسون، المدير التنفيذي لشركة كوندور ارييل، إن الطائرة بدون طيار التي يبلغ وزنها رطلين وطولها قدمين ونصف القدم يمكنها أن تطير لمدة ۹۰ دقيقة على ارتفاع ۲۰۰ قدم. ولمكافحة البعوض سيتم تزويدها بكاميرات حرارية يمكنها أن تظهر البرك التي يضع فيها البعوض البيض على شكل نقط سوداء على الأرض. ويتعين على المفتشين الحصول على دورات شهادة تدريب طيار، وسيسعى المسئولون المحليون للحصول على موافقة هيئة الطيران الاتحادية على استخدام الطائرة بدون طيار. وأكد كولبرتسون أنها " لن تستخدم في أغراض الاستطلاع ".