دخل جنود مصريون بدون ان يستخدموا القوة صباح اليوم السبت الى مسجد الفتح في القاهرة حيثيتحصن عدد كبير من انصار الرئيس المعزول محمد مرسي.
وعرضت قناة "او ان تي في" الخاصة لقطات لجنود يدخلون المسجد في القاهرة حيث بدا ان الجنود يتفاوضون مع المحتجين ليغادروا المسجد. وتمكنت قوات الأمن من إخراج بعض أنصار مرسي من داخل مسجد الفتح برمسيس، فجر السبت. وفتحت قوات الأمن ممرًا آمنًا لخروج من كانوا معتصمين في المسجد، وقامت ضابطات من الشرطة بتفتيش السيدات، وفتش ضباط الشرطة الرجال من أنصار مرسي قبل أن يسمحوا لهم بالانصراف، فيما استمر بعض أنصاره في الاعتصام داخل المسجد. وكانت قوات الأمن قد سمحت في وقت سابق لفريق طبي بالدخول للمسجد لنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة للعلاج. وقال احد الشهود لوكالة فرانس برس انه احصى 27 جثة في مسجد الفتح حيث اقام انصار مرس مستشفى ميدانيا.