طالب رئيس الاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي حزب النهضة الحاكم باستقالة الحكومة التي يترؤسها علي العريضي واكد ضرورة أن تحل حكومة كفاءات بديلا عن حكومة النهضة بسبب فشلها في الملفات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية.
واعرب العباسي عن خشيته من ان يتأزم الوضع الامني في تونس على غرار ما هو حاصل في مصر حاليا. ودعا العباسي الى الخروج من الازمة السياسية في تونس وتجنيب البلاد " تداعيات السيناريو المصري وما خلفه من عنف ". وأكد ان الظروف التي تمر بها البلاد تفرض على الجميع وضع " مصلحة تونس فوق كل اعتبار " موضحا أن الحوار يبقى السبيل الوحيد لحل " المشاكل المتفاقمة منذ تولي حكومة حركة النهضة الحكم ". واعتبر العباسي أن المبادرة التي تقدم بها كل من الاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد الصناعة والتجارة تحافظ على المجلس الوطني التأسيسي وتحدد مدة زمنية لانهاء مهامه اضافة الى ضبط المسائل التي يتعين أن يتدارسها وحل الحكومة وتعويضها بحكومة كفاءات وطنية غير متحزبة. وأكد في هذا السياق تمسك المعارضة بمطالبها الداعية الى حل الحكومة وتشكيل حكومة انقاذ وطني وحل المجلس التأسيسي.