" نباح كلب "، فوجئ زوار حديقة حيوان صينية - خلال وقوفهم - لمشاهدة قفص، كتب عليه أنه بداخله يجلس " أسد إفريقي "، ما أثار غضب الزوار بصورة كبيرة.

ونشرت مجلة بريطانية تقريراً مصوراً، لما أسمته ب " أسوأ حديقة حيوان في العالم "، حيثتحتال على الزوار، بعرض حيوانات مزيفة من دون إخطارهم بهذا الأمر.

وقال مسؤول في حديقة حيوان " هينان " في مدينة " لوهي " الصينية: إن عاملاً في الحديقة استبدل الأسد الإفريقي بكلب " دراوس التبتي " الخاص به، وأرسل الأسد لمركز للتكاثر والتخصيب، من دون أن يخطر الإدارة.

ولكن " المجلة البريطانية " أشارت إلى أن الحديقة لم تقتصر عملية الاحتيال بها عند هذا الأمر، فهي كشفت وجود عمليات خداع في حيوانات أخرى عديدة.

حيثوضع ثعلب أبيض في مكان كتب عليه " عرين الفهد "، علاوة على استقدام نوع آخر من الكلاب يشبه الذئاب، وكتب على قفصه " ذئب صحراوي ".

وأعرب زوار الحديقة عن غضبهم من خداع المسؤولين، حيثقالت أم تدعى " ليو " عن إحباطها من تصرف الإدارة غير المسؤول، قائلة: " أحضرت ابني الصغير للحديقة كي أعلمه، وأسمعه أصوات الحيوانات المختلفة ".

وتابعت قائلة: " ولكني أوقفته عن قفص الأسد الإفريقي، وشرحت له مواصفات الأسد، وإذا بنا نسمع صوت نباح كلب بداخله؛ ما أثار اضطراب كبير لابني ".