اتهمت «مايكروسوفت» منافستها «غوغل»، بالتجسس على مستخدمي خدمة البريد الإلكتروني «Gmail»، وذلك عبر تدشين موقع خاص يهدف إلى «غوغل» عما وصفته «مايكروسوفت» بـ«خيانة ثقة المستخدمين» بعد غزوهم بكمية من الإعلانات إيقاف التجارية في البريد الخاص للمشتركين. ويذكر أن «غوغل» تتجسس على الرسائل الصادرة والواردة من خدمة «Gmail» ، ومعرفة ما تتضمنه من كلمات مفتاحية رئيسة يمكن استخدامها في توجيه إعلانات ذات صلة إلى المستخدم، بحسب ما ذكرت شبكة «سكاي نيوز عربية»، الإخبارية. ويتضمن الموقع عريضة إلكترونية تطالب رئيس «غوغل» بتوقف الشركة عن القيام بأي ممارسات مماثلة على الحسابات المختلفة للمستخدمين، فيما جذبت العريضة أكثر من 60 ألف توقيع إلى الآن، علما بأنها تستهدف الوصول إلى 150 ألف توقيع. يشار إلى أن «غوغل» رفضت التعليق على أي من المزاعم، التي تتحدث عنها «مايكروسوفت». وكانت «أبل» قد اتهمت «غوغل» في فبراير (شباط) الماضي بتتبع مستخدمي متصفح «سفاري» لنشر إعلاناتها التجارية التي توافق اهتماماتهم أثناء تصفحهم شبكة الإنترنت. وقضت محكمه فيدرالية أميركية على «غوغل» بغرامه قدرها 22.5 مليون دولار لما اعتبرته انتهاكا لخصوصية مستخدمي «سفاري». وقالت «غوغل» في دفاعها الجديد عن نفسها في تلك القضية إن الادعاء يفتقر إلى الأدلة، حيث إنها لم تتبع مستخدمي متصفح «سفاري» حرفيا وأنها لم تسبب أي أضرار لهم أو حتى تخترق خصوصيتهم بالتعرف علي معلوماتهم.