ارتطمت طائرة أثناء هبوطها في مطار مدينة غورونتالو الواقعة في جزيرة سولاوسي باندونسيا، لسبب من الأسباب ببقرة، وكاد أن يسفر الأمر عن وقوع ضحايا بين ركاب الطائرة البالغ عددهم ۱۱۰ أشخاص، إلا أن الأمر اقتصر على خروج الطائرة عن المدرج وتوقفها.
وقد اعترضت ۳ بقرات طريق الطائرة اثناء هبوطها وإرتطمت إحداهم بشاسي الطائرة مما أدى إلى خلل في نظام الكوابح، و تسبب الحادثفي خروج الطائرة عن المدرج وتوقفها، كما نفقت البقرة. وقد تم إغلاق المطار مؤقتا، فيما تحقق السلطات المعنية بكيفية تسلل البقرات الثلاثإلى أرض المطار، وذلك بحسب ما أفاد موقع " إيتار - تاس ". يشار إلى أنه تم رصد عدد من ارتطام الطائرات بالحيوانات لا سيما الطيور، إلا أن أغرب هذه الحالات وقعت في ثمانينات القرن الماضي في الولايات المتحدة، حين ارتطمت طائرة بسمكة. وقد وقعت هذه الحادثة بسبب نسر كان يحمل بين فكيه سمكة لم يتمكن من الاستمرار في مسكها حين رأى جسما هائلا يتجه نحوه في الجو، فرمى السمكة لتستقر في جسم الطائرة وتتسبب بالحاق اضرار به، مما أدى إلى هبوط اضطراري ومن ثم إجراء إصلاحات في الطائرة المصابة. يذكر أن إحدى شركات الطيران اليابانية توصلت إلى وسيلة تحول دون اصطدام طائراتها بالطيور، وذلك برسم عينين في مقدمة كل منها، كي تثير الخوف لدى تلك الطيور وابعادها عن جسم الطائرة.