قتل امير ما يسمى جبهة النصرة التابعة للقاعدة، ابو دجانة الاماراتي، بالقرب من مشفى السعيد في مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي.
وقتل المدعو " أبو دجانة " أمير جبهة النصرة في الميادين مع ۲۰ شخص من مجموعته بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة كانوا يستقلونها، فيما استهدفت وحدة عسكرية من الجيش السوري تجمعات للمسلحين في حي " الشيخ ياسين " وجسر " السياسية " و حيي " الحسينة والموحسن " ما أدى لمقتل عدد من المسلحين وتدميرسيارة مجهزة برشاش من عيار ١٤، ٥في مدينة موحسن ومقتل المسلحين الذين كانوا يستقلونها. وارتفعت وتيرة عمليات الجيش السوري في مدينة دير الزور وريفها خلال الساعات الماضية حيثاستهدفت مدفعية الجيش السوري موقعاً للمسلحين قرب كلية العلوم بمدينة دير الزور ومعلومات تشير لمقتل جميع من كان فيه. كما اشتبك الجيش مع مجموعة مسلحة في شارع سينما فؤاد وأوقعت جميع أفرادها قتلى من بينهم السعودي إبراهيم حسن الردادي بالانتقال إلى الريف حيثاستهدف سلاح المدفعية في الجيش السوري مقراً لما يسمى كتيبة المعتصم بالله التابعة لجبهة النصرة ما أدى لتميره بمن فيه. كما أفادت قناة الاخبارية السورية، عن انفجار شاحنة اثناء اعدادها للتفجير في منجم الملح بدير الزور اسفر عن مقتل ۱٦ مسلحا من جبهة النصرة من بينهم خبير المتفجرات العراقي أبو عمر.