لا زال مصير ومكان الشيخ العلوي بدر غزال الذي قامت جماعات تكفيرية تابعة لتنظيم القاعدة الارهابي بإختطافه فجر الاحد الاثنين من منزل صديقه في قرية بارودة في ريف اللاذقية الشمالي، وقامت بالاعتداء عليه بالضرب لاسباب طائفية، مجهولا حتى اللحظة، لكن المؤشرات تدل على أنه على قيد الحياة.
علمت ذلك " الحدثنيوز " من خلال متابعتها للموضوع واتصالها مع الشيخ موفق غزال، احد شيوخ ووجهاء منطقة اللاذقية، حيث“اوضح بأنه وحتى اللحظة لا معلومات جديدة حول مصير الشيخ بدر غزال، وكل ما لدينا من معلومات هو مجرد الصورة التي نشرت على التنسيقيات”. وقال الشيخ موفق رداً على سؤال، بأنه “يعتقد ان الشيخ بدر موجود في قرية سلمى في ريف اللاذقية الشمالي التي تخضع لسيطرة ميليشيات تكفيرية تابعة للقاعدة”. وكانت “الحدثنيوز” قد علمت من مصادر أخرى، بأنه “لا تواصل حتى اللحظة مع الجهة الخاطفة، التي لم تنشر اي معلومات اضافية حول مصير الشيخ بدر”، كاشفة بأن “البحثجاري عن اي معلومات مرتبطة قد تصل إلى مكان وجوده”.