ذكرت صحيفة "ال بايس" اليوم الأحد أن النجم البرازيلي نيمار المنتقل حديثاً إلى برشلونة، بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، يخضع لعلاج ضد ما أسمته علامات فقر الدم. وكتبت الصحيفة التي لم تستند إلى أي مصدر، "يعالج نيمار من قبل أطباء برشلونة ضد علامات فقر الدم مع نظام حمية ملائم ومدعوم بالفيتامينات". وكان النادي الكاتالوني ذكر أن نيمار (21 عاماً) أجرى عملية استئصال اللوزتين بعد فوزه مع منتخب البرازيل بكأس القارات في 30 حزيران/يونيو على حساب إسبانيا (3-صفر). وكان طبيب النادي ريكارد برونا لفت الانتباه إلى وزن نيمار (64.5 كلغ) غير المتلائم مع طوله (1.74 م) خلال الزيارة الطبية الروتينية قبل التعاقد مع مهاجم سانتوس البرازيلي. ولم يلعب نيمار سوى 45 دقيقة في المباراة التي فاز فيها برشلونة على سانتوس 8-صفر الجمعة وأحرز كأس خوان غامبر في أول تجربة مع فريقه الجديد على غرار المدرب الجديد الأرجنتيني خيراردو مارتينو. وذهب نيمار مع زملائه إلى فلسطين وإسرائيل لإجراء تمارين مع شباب من البلدين السبت والأحد قبل التوجه في جولة إلى آسيا يلتقي خلالها منتخبي تايلاند وماليزيا الأربعاء والسبت المقبلين في بانكوك وكوالالمبور على التوالي.