أَحيت الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة ذكرى يوم القدس العالمي في مسيرات واحتفالات شددت على روحية الدعوة التي اطلقها الامام الخميني قدس سره ومحوريتها العالمية. وبدعوة من حركة الجهاد الاسلامي شارك آلاف الفلسطينيين الذين خرجوا في مسيرات حاشدة جابت شوارع مدينة غزة، في إحياء يوم القدس العالمي، مطالبين الامة الاسلامية بتحمل مسؤولياتها في الدفاع عن المقدسات الاسلامية وتقديم كل اشكال الدعم والاسناد للفلسطينيين.

وفي تصريح لقناة العالم الاخبارية أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خالد البطش " أن فلسطين هي أرض العرب والمسلمين وأنها قضيتهم الاولى المركزية "، مطالبا أبناء الامة الاسلامية جميعا بأن يهبوا لاستعادة الاراضي الفلسطينية المحتلة.

الفصائل الفلسطينية والاسلامية التي شاركت في مسيرة احياء يوم القدس العالمي أكدت على حق الامة الكامل في فلسطين، ودعت إلى نهضة إسلامية شاملة لمواجهة المشروع الصهيوني المدعوم من قوى الشر والاستكبار العالمي والتي تستهدف الامة وخيراتها ومقدراتها.

وقال القيادي في الجبهة الشعبية لؤي القربوتي في تصريح أدلى به لقناة العالم، إن " رسالتنا للامة العربية والاسلامية أن تتخذ خطوات عملية لمواجهة المشروع الصهيوني، ولا تستكفي باصدار البيانات والادانات ".

كما دعا المشاركون في مسيرات يوم القدس العالمي المجتمع الدولي إلى العدالة والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم ومساعدته على إستعادته لحقوقه الوطنية المشروعة.