اصيب ضابط في الشرطة الليبية بجروح بالغة في محاولة لاغتياله بعبوة ناسفة زرعت في سيارته وانفجرت في الساعة الاولى من فجر اليوم السبت في بنغازي شرقي ليبيا.
وقال المتحدثالرسمي باسم غرفة العمليات الامنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي العقيد محمد الحجازي ان " قنبلة كانت مزروعة في سيارة العقيد في قوات الدعم الامني فوزي الاوجلي انفجرت في الساعة الاولى من صباح السبت مخلفة له اضرارا جسيمة نقل على اثرها للمستشفى في حالة حرجة ". واضاف ان " الاوجلي قدم الى مدينة بنغازي الساحلية من مدينة سبها في اقصى الجنوب الليبي لزيارة عائلية وتم استهدافه في منطقة الصابري بعبوة ناسفة زرعت في سيارته بنفس الطريقة التي استهدف بها غيره ". ولفت الى ان " هذه الجريمة تشير الى ان هناك تتبعا لضباط الامن والجيش وان هذه العمليات ممنهجة ومحكمة ". ومساء الجمعة جرح ۵ مواطنين ليبيين في انفجار قنبلة القيت على احد مراكز الشرطة في بنغازي. ومنذ اشهر تشهد بنغازي، مهد الثورة التي اطاحت بمعمر القذافي في العام ۲۰۱۱، عمليات اغتيال وتفجيرات تستهدف مراكز حكومية وامنية وعسكرية مما كشف عجز السلطات عن السيطرة على الاوضاع الامنية في البلاد. وازدادت موجة العنف في ليبيا الفترة الاخيرة مع اغتيال المحامي والناشط السياسي عبدالسلام المسماري في ۲۷ تموز / يوليو في بنغازي وعدد من افراد الجيش والشرطة.