انتقد رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الانسان محمد المسقطي التجاوزات التي حصلت اليوم الخميس اثناء جلسة محاكمة خمسين فردا ممن يسميهم النظام تنظيم 14 فبراير في المحكمة الجنائية الرابعة المخصصة لملاحقة الناشطين السياسيين . وقال المسقطي في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الخميس : انا اليوم قد حضرت المحكمة ولم يتم جلب ناجي فتيل الذي هو ناشط حقوقي الى المحكمة كما قام القاضي بطرد المتهم حميد الصافي وكذلك لم يسمح للمتهمين بالحديث عما حصل لهم من انتهاكات لحقوق الانسان كما ان عوائل المتهمين لم يتم السماح لهم بدخول قاعة المحكمة . واضاف : ان هيئة الدفاع طلبت رد هيئة القضاء في هذه الجلسة لان رئيس المحكمة وهو القاضي علي الظهراني هو ابن خليفة الظهراني رئيس مجلس النواب وان عضو اليمين في الهيئة هو من العائلة الحاكمة , فهيئة الدفاع قد طلبت رد القاضي ورد هذا العضو بسبب ارتباطهم بالقضية بشكل سلبي . واضاف: نحن نعتقد ان المحكمة هذه تم استحداثها على استعجال لكل القضايا المرتبطة بالوضع السياسي في البحرين ليتم محاكمة المعتقلين سريعا ولغاية الان فان كل القضايا التي تم طرحها في المحكمة فهي مرتبطة بالشأن السياسي ولا نعلم لماذا الاستعجال بهذه القضايا وان القاضي قام اليوم بتأجيل الجلسة الى 5 سبتمبر .