اسفر زلزال بقوة ۵,۹ درجات تلته هزات ارتدادية، الاثنين، عن سقوط ۸۹ قتيلا على الاقل وادى الى اضرار مادية كبيرة في منطقة جبلية ووعرة شمال غرب الصين، كما اعلنت السلطات.
وقد اسفرت الهزات الارتدادية عن ۸۹ قتيلا وحوالى ٦۰۰ جريح واعتبر ۱٤ في عداد المفقودين، كما أعلنت مدينة " دينشي " التابعة لمقاطعة " غانسو " حيثتقع مختلف الاقاليم التي طالتها الهزات الارتدادية، على موقعها الالكتروني. وكانت الحصيلة السابقة لضحايا الزلزال هي مقتل ۷۳ شخصا. والزلزال الاول الذي وقع عند الساعة ۰۷, ٤۵(۲۳, ٤۵ ت غ) حدد مركزه على بعد ۱۷۰ كلم من العاصمة الاقليمية لانزو وعلى عمق ۹,۸ كلم، بحسب المعهد الاميركي للجيوفيزياء. وضربت هزة ارتدادية قوية بلغت ۵, ٦ درجات المنطقة نفسها بعد ساعة ونصف الساعة وحدد مركزها على عمق ۱۰,۱ كلم، كما اضاف المعهد. وبينما اعلن المسؤلون في " غانسو " ان " اكثر من ۲۱ الف مبنى تضررت بشكل كبير وانهار اكثر من ۱۲۰۰ "، اشارت السلطات في " دينشي " الى انهيار ۳۸۰ مبنى وتضررت ابنية اخرى في منطقة " جانغ ". وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة ان الاتصالات قطعت في ۱۳ بلدة وقطعت الكهرباء عن الجزء الاكبر من القطاع. واعلنت الوكالة ايضا أن الرئيس الصيني " شين جينبيمغ " امر، " بوضع كل ما يلزم في تصرف عمليات الانقاذ "، مشيرة الى ان اكثر من الفي جندي و۳۰۰ شرطي و۵۰ من العاملين في قطاع الصحة ارسلوا الى منطقة الزلزال، واوضحت انه تم ارسال ۵۰۰ خيمة والفي غطاء ايضا. وذكر التلفزيون الصيني ان حوادثانزلاق للتربة سجلت بعد الزلزال وادت الى طمر بيوت. وحسب الارصاد الجوية، يتوقع هطول امطار غزيرة في المنطقة مما يمكن ان يعقد اعمال الاغاثة في هذه الاراضي الجبلية. وشعر بالزلزال سكان " لانجو " وصولا الى " شيان " عاصمة اقليم " شانجي " المجاور التي تبعد اكثر من ٤۰۰ كلم عن " دينشي ". وقال المركز الصيني لمراقبة الزلازل في بكين ان شدة الهزة الارضية الاولى بلغت ٦, ٦ درجات، موضحا انها وقعت على خط الصدع الذي تسبب بزلزال شدته ۸ درجات في تموز / يوليو ۱۹٦٤. وتتعرض ولايات غرب الصين بانتظام الى الزلازل.