أفاد موقع " اليوم السابع " أن إشتباكات نشبت بعد ظهر اليوم بين المشاركين بمسيرة مؤيدي الرئيس المعزولمحمد مرسي، وبين المعتصمين في ميدان التحرير، من عند مدخل كوبري قصر النيل وجامعة الدول العربية.
وبدأت قوات الأمن إطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع، وإطلاق أعيرة صوتية، لمنع أنصار مرسي من دخول محيط السفارة الأميركية ومحيط ميدان التحرير.

وقد نظم أنصار مرسي اليوم الاثنين عددا من المسيرات في القاهرة وبعض المحافظات المصرية، مطالبين بعودة مرسي إلى الحكم ومنددين بما يصفونه ب " الانقلاب العسكري ".

هذا وشهدت مدينة السويس المصرية اشتباكات وأعمال عنف استخدم فيها السلاح الأبيض والحجارة وقنابل دخان مصنعة محليا، اندلعت مساء أمس الأحد واستمرت حتى صباح اليوم بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي، وأصيب على أثرها ۷۵ شخصا.