تسعى شركة "موتورولا" الأميركية للدخول في مجال الأجهزة القابلة للارتداء، حيث أعلنت الشركة على موقعها الرسمي عن رغبتها بتوظيف مدير تصميم مهمته الإشراف على تطوير هذا النوع من الأجهزة، وهو ما يدل على وجود نية لدى الشركة بدخول هذا المضمار أسوة بشركات أخرى سبقتها إليه. وقد أكد إعلان موتورولا سعي الشركة لتكون رائدة في كافة مجالات الأجهزة المحمولة، والتي تشكل الأجهزة القابلة للارتداء جزءاً منها، وذلك من خلال قيامها بتوظيف مدير تصميم قادر على قيادة فريق متكامل من الخبراء والمهندسين مهمته تطوير منتجات تجعل من "موتورولا" شركة رائدة في مجال الأجهزة القابلة للارتداء. ولم يظهر في الإعلان طبيعة الأجهزة التي ترغب "موتورولا" في إنتاجها، لكن يبدو حسب محللين أن المنتج المطلوب تطويره سيكون ساعة ذكية على الأرجح، حيث يُستبعد دخول موتورولا في مضمار تصنيع النظارات الذكية الذي بدأت فيه شركة "جوجل" المالكة لـ"موتورولا" من خلال تطويرها نظارة جوجل. يُذكر أن شركة "ديل" الأميركية كانت قد أعلنت سابقاً على لسان نائب رئيسها سام برد عن وجود نية لدى الشركة في دخول مضمار الأجهزة القابلة للارتداء، هذا المضمار الذي دخلته سابقاً شركات أخرى مثل مايكروسوفت، وآبل، وجوجل، وسوني من خلال ساعتها الذكية SmartWatch.