أكد السفير المصري لدى السلطة الوطنية ياسر عثمان أنه لا تغيير على إجراءات سفر الفلسطينيين إلى مصر، ولا صحة للأنباء التي تفيد بمنعهم من الدخول.

وأشار عثمان في تصريحات صحيفة اليوم الأحد، أن ثمة إجراءات مؤقتة تتخذ بشأن المسافرين إلى غزة عبر مصر في أوقات إغلاق معبر رفح الحدودي بين القطاع ومصر.

وأوضح أنه لا يوجد أي تغيير على إجراءات سفر الفلسطينيين إلى مصر، وأن نظام التأشيرات ما زال سارياً وبإمكان كل من لديه تأشيرة أن يدخل إلى مصر كما هو الأمر بالنسبة للفلسطينيين من حملة جوازات السفر الأردنية المؤقتة، فإنه لا تغيير بشأن إجراءات سفرهم.

وأضاف السفير عثمان أن التغيير الوحيد هو ما يتعلق بالراغبين في السفر إلى غزة عبر مصر، فإذا ما كان معبر رفح مغلقاً فإنه لا سبيل لوصولهم إلى غزة وهو إجراء مؤقت، مرجحاً العودة إلى العمل بمعبر رفح حال استقرار الأوضاع.