اعتبر قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الامام السيد علي الخامنئي ان الولايات المتحدة الامريكي مازالت " ليست اهلا للثقة "، لاجراء مفاوضات مباشرة، و ذلك بعد دعوات مسؤولين امريكيين للعودة الى الحوار و اجراء محادثات مباشرة مع طهران اثر انتخاب الدكتور حسن روحاني رئيسا جديدا للبلاد.
و قال الامام الخامنئي في تصريحات ادلى بها مساء الاحد خلال مأدبة الافطار التي استضاف بها سماحته كبار مسؤولي البلادوفي مقدمتهم الرئيس المنتهية ولايته محمود احمدي نجاد والدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية المنتخب: ان " الامريكيين غير منطقيين،وليسوا صادقين في علاقاتهموتعاملهم،وبالتالي فانهم ليسوا اهلا للثقة، وان مواقف المسؤولين الامريكيين على مدى الاشهر الاخيرة لا تدعو الى التفاؤل ".واشار سماحته الي التصريحات الاخيرة لبعض المسؤولين الامريكيين بشان الحوار مع ايران،وقال: ان المسؤولين الامريكيين، غير منطقيينوغير صادقين في تعاملهم،ولا يمكن الوثوق بهم.واضاف سماحته: لقد اشرت في بداية هذا العام(العام الايراني يبدأ في ۲۱ اذار) الي موضوع الحوار مع امريكا،وقلت انني لست متفائلا بالحوار مع الامريكيين، بالرغم من انني لم امنع الحوار معها خلال السنوات الماضية بشأن مواضيع خاص كالعراق مثلا. وشدد سماحته علي ان مواقف المسؤولين الامريكيين خلال الاشهر القليلة الماضية ازاء ايران، اكدت بوضوح حقيقة عدم التفاؤل بالحوار معهم.واوضح سماحته بانه وفي اطار علاقاتنا مع العالم لابد ان تكون لدينا حريةومساحة للحركة، واذا ما وقفت العلاقة اما حرية تحركنا، حينها نكون قد خسرنا في هذه الحالة. يتبع …