بحث الملك الأردني عبدالله الثاني اليوم الاحد مع الرئيس التركي عبدالله غول تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط. وذكر الديوان الملكي في بيان مقتضب أن "الملك عبدالله الثاني بحث خلال اتصال هاتفي مع الرئيس التركي عبدالله غول العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها، وتطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك". وجاء ذلك، عقب زيارة خاطفة غير معلنة قام بها الملك عبدالله إلى العاصمة المصرية القاهرة، وهي الأولى التي يقوم بها رئيس دولة إلى مصر منذ عزل محمد مرسي، على رأس وفد رفيع المستوى، أجرى خلالها محادثات مع الرئيس المصري الموقت عدلي منصور. وتناولت المحادثات العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، وتطورات الأوضاع على الساحة المصرية، والمستجدات في الشرق الأوسط، حيث اتفق الجانبان على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.